أيام السياحة الجبلية لولاية البويرة تحت شعار : أعرف بلدك

تزامنا مع إحياء اليوم العالمي للسياحة ،وتحت الرعاية السامية ، لمعالي وزير الشباب والرياضة ، والسيد والي ولاية البويرة ، وبالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة بالبويرة ، وديوان مؤسسات الشباب لولاية البويرة . نظمّت الجمعية الوطنية للأسفار والسياحة التربوية للشباب ، فعاليات ( أيام السياحة الجبلية لولاية البويرة ) التي ستدوم حوالي نصف أسبوع ، بدءا من تاريخ استقبال الوفود الولائية من يوم 26 سبتمبر 2018 إلى غاية الاختتام الموافق ليوم 29 من ذات الشهروالسنة ، وهذا بمشاركة أكثر من 28 ولاية ، تحت شعار :  أعرف بلدك } .
وقد احتضنت دار الشباب ( نجاع حميمي ) ببلدية  » حيزر  » انطلاق هذه التظاهرة ، في جو احتفالي كبير ، تميّزبحضور جمع غفير من المواطنين ، وبعض الممثلين من الجمعيات ، والمجتمع المدني ، يتقدّمهم السيد والي ولاية البويرة ، الذي أشرف على انطلاقها ، مرفوقا بالسيدين : رئيس المجلس الشعبي الولائي ، ومدير الشباب والرياضة ، وكذا السلطات المدنية والعسكرية ، والاعلاميين .
وبعد وقفة دقيقة صمت ، ترحّما على أرواح الشهداء الأبرار ، افتتح هذا اللقاء السيد  » همال حسين  » مدير ديوان مؤسسات الشباب ، بكلمة ترحيبية بالحضور الكريم ، منوّها بالوفود الولائية المشاركة ، الآتية من مختلف بقاع الوطن ، شاكرا تواجدهم بين أهاليهم في هذه الولاية المضيافة الطيّبة . متطرقا في ذات السياق إلى الأهمية الكبرى التي تكتسيها السياحة عموما ، والسياحة الجبلية خصوصا ، بوصفها محورًا أساسيا في السياحة الوطنية للشباب . حيث تسمح لهم باكتشاف ماتكتنزه البلاد من ثروة ثقافية ، وتاريخية ، وعادات ، وتقاليد . كما أنها وسيلة لتسهيل عملية التعارف ، والتقارب فيما بينهم . وقد لقيت كلمته الجوهرية والجهورية تجاوبا من طرف جميع الحاضرين ، نظرا للمكانة التي يحظى بها لديهم ،ومدى حبهم له ، بفضل استمرارية أنشطته المختلفة . كما راح يسرد على مسامع الضيوف الأكارم برنامج التظاهرة السياحي الذي يشمل :
ـــ زيارة الحظيرة الوطنية لجرجرة تيكجدة .
ـــ جولة سياحية إلى منطقة تالة يالة .
ـــ جولة إلى حمام  » أكسانة  »
ـــ زيارة إلى متحف المجاهد  » سور الغزلان  » .
ثمّ اختتم كلمته بدعوة الجميع إلى إثبات حضورهم يوم 29 سبتمبر من الشهر الجاري إلى القرية الاستشفائية ، التي ستقام بديوان مؤسسات الشباب ، من أجل التبرع بالدم ، استجابةٌ لمبادرة انسانية من طرف جمعيتي  » كافل اليتيم  » الولائية ، بالبويرة ، والمحلية ببلدية  » عين الحجر  »
كما تداول على المنصة كلّ من السيد  » دايري يعقوب  » رئيس الجمعية الوطنية للاسفار والسياحة التربوية للشباب ، االذي القى كلمةً قيّمة ، زيّنها بآيات قرآنية لها دلالتها في برنامج هذا الحدث السياحي الهام ، معرّجا على أهدافه ، معتبرا إياه عرسا سياحيا ، جمع هذه الوجوه الطيّبة من أبناء  » جزائرنا  » الحبيبة ، وفرصة ثمينة لاطلاعهم على الامتزاج الحضاري والثقافي على المستويين المحلي والوطني.أما السيد  » أحمد بوتاتة  » رئيس المجلس الشعبي ، فبعد تقديم التحية للجميع ، وقف على المحطات الهامة ، والضرورية ، في تفعيل المشْهد السياحي ، من خلال توفير الامكانيات التي تكون بمثابة الدفع القوي للحراك السياحي الفعال ، حتى نستطيع أن نجعل من ولايتنا قطبا سياحيا يجلب اليه الأنظار من كل جهات الوطن .
وفي أجواء هذه الاحتفالية تمّ تقديم تكريم شرفي ومعنوي لمعالي وزير الشباب والرياضة الذي استلمه بالنيابة السيد الوالي ، متبوع بتكريمات تقديرية لكل من السيد والي الولاية ، والسيد رئيس المجلس الشعبي الولائي ، وآخرين من المعنيين بهذه التكريمات .
كمالايفوتني أن أشير إلى ابرام صفقة  » التوأمة  » بين مدير ديوان مؤسسات الشباب بالبويرة ، ونظيريْهِ منْ ولايتيْ ( بجاية ، وبسكرة ) التي تشمل عدة مجالات لتجسيدها في مختلف النشاطات الثقافية ، والفنية ،
والرياضية ، والسياحية …ألخ
وللاشارة كان لغرفة الصناعة والحرف بالبويرة حضورها على هامش المناسبة ، منْ خلال تنظيمها لمعرض تضمّن منتوجات تقليدية محلية ، وقد تفاعل معه الحاضرون .
وخلاصة القول كان يوما مشهودا ومميّزا ، سمح لنا بالتقرّب أكثر الى التعرّف على اطارات شبانية تزخر بهم منظومة القطاع الشباني ، هم فعلا رجال همّهم الوحيد ، تفانيهم في عملهم بوفاء واخلاص ، تميزه علاقة العمل المشترك والحبّ والاحترام والتفاهم مع مسؤوليهم ، من أجل انجاح البرنامج المسطّر لكل نشاط جديد . وهذا ما أثبته السيدان « معمري رشيد  » رئيس مصلحة الشباب / و » محمد قبايلي « رئيس مصلحة الاتصال والتنشيط للحركة الجمعوية ، في تأدية ما عليهما من مجهودات مبذولة ، في سبيل تحقيق أهداف برنامج هذه الايام السياحية ، لتكون بادرة خير في سبيل التهوض بالقطاع السياحي لولاية البويرة ، فلهما ولكل منْ ساهم في تنظيم هذه التظاهرة والتحضير لها مودّتي وتقديري .

À propos deodej-2016