زيارة وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي لولاية البويرة

حلت اليوم بولاية البويرة، وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي حيث تم استقبالها بإقامة النسيم ، من طرف السيد والي الولاية مصطفى ليماني وبحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي وكذا السلطات المدنية و العسكرية للولاية.

أشرفت السيدة فاطمة الزهراء زرواطي رفقة السيد مصطفى ليماني والي الولاية و رئيس المجلس الشعبي الولائي ، وكذا السلطات المدنية والأمنية على تدشين المركز للردم التقني ببلدية عين بسام، حيث قدمت لها شروحات حول كيفية فرز النفايات.
و صرحت الوزيرة على أن الوقت تغير لتسيير النفايات، يجب الآن على التسيير أن يخضع لعمليات و تقنيات تتحكم فيها الوسائل الحديثة.
كما أن للفرز أهداف اقتصادية و أن كل شيء يمكن استغلاله وبهذا نكون قد حافظنا علي المحيط والبيئة وكذلك من بين الأهداف والتركيز على خلق مناصب الشغل.
وبمعهد التكوين المهني محمد صايكي، أشرفت السيدة فاطمة الزهراء زرواطي رفقة السيد مصطفى ليمان والي الولاية على افتتاح اليوم الدراسى حول آليات مكافحة التلوث البيئي. ألقى السيد والي الولاية كلمة أبرز فيها أهمية موقع الولاية الاستراتيجي والمؤهلات التي تسمح لها للعب دور هام في مجال مكافحة التلوث وعلى هذا الأساس فان الولاية تتوفر على 5مراكز الردم التقني لكن هذا غير كافي بما أن بلدية قادرية لا تزال تفتقر لمركز للردم ، مذكرا في السياق بجملة من الإجراءات اتخذتها الولاية في هذا المجال.
وركزت وزيرة البيئة في كلمتها خلال اللقاء، على التربية البيئية التي تدخل ضمن التزامات دولية في إطار التنمية المستدامة، مؤكدة على ضرورة الاستعداد لمواجهة التحديات التي تنتظرنا.
كما نوهت بالدور الهام الذي لعبته البويرة في مجال المحافظة على البيئة مما سمح لها بالحصول على المرتبة الخامسة وطنيا في المسابقة الوطنية للمدينة الخضراء التي نظمتها الوزارة.
وقالت الوزيرة أن صناعة النجاح يبدأ من جهد كل واحد لان كل واحد يعتبر حلقة من حلقات النجاح ، مؤكدة على ضرورة مرافقة المؤسسات الصناعية وغيرها من المؤسسات الأخرى لتعزيز ثقافة بيئية تجعل من المحافظة على البيئة من الأولويات.

À propos deodej-2016