المؤسسات الشبانية

مؤسسات الشباب :

 تعريفها:

    المادة 20 : « تعد مؤسسات الشباب مؤسسات ذات طابع اجتماعي تربوي وتسلية تابعة للديوان وهي مخصصة لتنظيم أوقات فراغ الشباب وشغلها بصفة نافعة في إطار مهام الديوان ».

مؤسسات الشباب

المنصوص عليها أعلاه هي :

– دور الcartebouiraشباب .

– مؤسسات الشباب .

– القاعات المتعددة الخدمات للشباب .

– مخيمات الشباب .

– المركبات الرياضية الجوارية .

توزيع مؤسسات الشباب عبر دوائر وبلديات ولاية البويرة

إضغط على الصورة حتى تتمكن من رؤيتها بوضوح

  المادة 21 : تكلف دار الشباب باستقبال جمهور من الشباب في فضاءات نشاطات ملائمة لتعرض عليهم خلال أوقات  فراغهم تنشيطا اجتماعيا تربويا وعلميا ومسليا.

    المادة 5 : تكلف دار الشباب في إطار المهام المنصوص عليها في المادة 21 من المرسوم التنفيذي رقم 07– 01 المؤرخ في 17 ذي الحجة عام 1427 الموافق 6 يناير سنة 2007 والمذكور أعلاه ، لاسيما بما يأتي:

– تلقين الشباب نشاطات التنشيط الثقافي والفني والعلمي والإعلام المتعدد الوسائط .

– اقتراح تسليات ترفيهية تستجيب للاحتياجات الشبانية .

– تطوير تنشيط جواري تجاه الشباب ، لاسيما بالاتصال مع المؤسسات التربوية والحركة الجمعوية للشباب .

– المساهمة في التربية والمواطنة للشباب .

– تطوير أنشطة الوقاية العامة والاتصال والتربية الصحية والإصغاء النفساني لفائدة الشباب .

– تنظيم تظاهرات ثقافية وعلمية ورياضية وتسلية .

– تطوير أنشطة الإعلام تجاه الشباب ووضع في متناولهم كل المعلومات التي تسمح بتوجيههم وتمكن من إدماجهم في الميادين الاجتماعية والاقتصادية والثقافية .

– تقديم مساعدتها التقنية للشباب لتحقيق مشاريعهم .

– توفير فضاءات للجمهور العريض موجهة لتعميم العلوم والتقنيات والإعلام المتعدد الوسائط .- تنظيم الأسفار والزيارات والجولات السياحية للشباب .

– تشجيع المبادلات الوطنية والدولية للشباب .

– تنظيم نشاطات تسلية لفائدة مستعملي بيت الشباب .

– إيواء الشباب المنخرط طبقا للتنظيم المنصوص عليه في هذا المجال الساري المفعول .

– توفير كل الخدمات التي من شانها ضمان شروط حسنة لإقامة المنخرطين .

– توفير الوسائل الضرورية لتنظيم نشاطات سليمة وتربوية للمستعملين تشجع الصداقة والضيافة .

– المساهمة في تطوير نشاطات الإعلام والاتصال والوقاية العامة والتربية الصحية والإصغاء النفساني لفائدة الشباب.

– توفير فضاءات تعبير للشباب تسمح لهم بعرض إبداعاتهم  وإبراز نشاطاتهم الفنية والثقافية والعلمية للجمهور العريض من خلال المعارض وتظاهرات الشباب الأخرى .

– تطوير تنشيط اجتماعي ثقافي جواري داخل محيطها ، لا سيما بالاتصال مع المؤسسات التربوية

والحركة الجمعوية للشباب .

– تطوير أنشطة الإعلام والاتصال والوقاية العامة والتربية الصحية والإصغاء النفساني لفائدة الشباب .

– تطوير حركية الشباب .

– تنظيم وتطوير المبادلات الوطنية والدولية للشباب .

– تنظيم نشاطات تسلية مثل الجولات على الأقدام أو بكل وسيلة أخرى والتخييم والمعسكر لفائدة الشباب .

– تنظيم لقاءات ثقافية وعلمية لفائدة الشباب .

– احتضان كل اللقاءات والأيام الدراسية وتربصات التكوين لفائدة الشباب والأطفال .

– توفير كل الخدمات التي من شانها ضمان الشروط الحسنة لإقامة الشباب

– توفير وسائل تنظيم نشاطات سليمة وتربوية للشباب قصد تدعيم الصداقة بين الشباب .

– المساهمة في تطوير أنشطة الإعلام والاتصال والوقاية العامة والتربية والمواطنة والإصغاء النفساني.

يمكن أن يستخدم مخيم الشباب خلال الموسم الصيفي كمكان تنظيم لمراكز العطل والتسلية للأطفال والشباب

– توفير أعمال ترفيهية ورياضية للشباب .

– ترقية الممارسة الرياضية الجوارية في الأحياء والمدن والبلديات .

– تنظيم ، لا سيما تظاهرات ثقافية ورياضية وتسليات مع الحركة الجمعوية للشباب .

– المساهمة في تطوير أنشطة الإعلام والاتصال والوقاية العامة والتربية والمواطنة والإصغاء النفساني .

  5-2- النشاطات داخل مؤسسات الشباب:

-نشاطات تأخذ طابعا دائما و مؤقتا .

-تهدف النشاطات الدائمة إلى تلقين الشباب المنخرط ممارسة التنشيط العلمي والثقافي والفني والرياضي والترفيهي

-تهدف النشاطات المؤقتة إلى السماح للشباب بالالتحاق الحر بالفضاءات المشتركة والتظاهرات العلمية والثقافية

والترفيهية والرياضية .

الهدف من المؤسسات الشبانية:

                       اكتشاف و تنمية المواهب الشابة المختلفة.

                       مساعدة الشباب على استغلال الوقت الحر.

                       تنمية روح التعاون و خلق جو من التنافس.

                       تنمية الاستعدادات الفنية لديهم و صقل المواهب.

                       بث روح الاحترام للآخرين.

                       غرس مبادئ الوطنية و المقومات التاريخية لكل منطقة.

                       تكوين ثقافة وطنية وتاريخية تنمي جانب الروح و الحس الوطني.

                       رعاية و حماية الشباب من مختلف الآفات.

                      الاهتمام بمشاكل الشباب.

                      إدماجهم اجتماعيا عن طريق النشاطات.

  مهام المؤسسات الشبانية:

    تتفرع مهام المؤسسات الشبانية إلى ثلاث فروع و هي:

إعلام الشباب:

تتمثل مهام المؤسسة الشبانية من هذه الناحية بتزويد الشباب بكل المعلومات المتعلقة بحياتهم اليومية و المستقبلية منها التي تخص التشغيل و التكوين و التعليم
و المسابقات حيث يتم جميع تلك المعلومات في جميع الميادين في إطار التنسيق بين القطاعات المهتمة به .

توجيه الشباب:

يتم توجيه و استقبال الشباب و الإصغاء إليهم قصد العمل على وقايتهم من الوقوع في الآفات الاجتماعية و مساعدتهم على تجسيد طموحاتهم
و إنجاز مشاريعهم حيث يشارك في أداء هذه المهمة إطارات الشباب عن طريق التوجيه المباشر أو عن طريق تطبيق تقنيات التنشيط إلى جانب خلايا الإصغاء
و الإرشاد النفسي المتواجدة بالمؤسسات الشبانية .

تنشيط الشباب:

    تتجسد مهمة دار الشباب في تأطير الأنشطة العلمية كالإعلام الآلي و التصوير الشمسي السمعي البصري و الأنشطة الثقافية كالمسرح و الموسيقى
و الفن التشكيلي وكذلك الأنشطة الرياضية و الترفيهية و سياحة الشباب كالخرجات و الدورات و الأنشطة الداخلية كالتظاهرات المحلية و الجهوية
و الوطنية فهذه الأنشطة تعمل على جلب الشباب و تقريبهم و تحفزهم في الاستمرار في إنجاز مشاريعهم و تحقيق أهدافهم و هذا في إطار تربوي الهدف منه هو استثمار الوقت الحر للشباب.

نشاطات مؤسسات الشباب  

    إن الحديث عن برامج موحد لنشاطات مؤسسات الشباب متنوعة و مختلفة من مؤسسة لأخرى كما أنها تختلف باختلاف الشرائح الشبانية المتوافدة على مؤسسات  الشباب فمنهم منخرطين دائمين ومنهم طلبة ، بطالين ويمكن إبراز النقاط المشتركة في اغلب المؤسسات الشبانية .

الأنشطة العلمية: و تحتوي على عدة اختصاصات وفق ميول و رغبات و إقبال الشباب منها خاصة الإعلام الآلي  الإلكترونيك ، نادي علم الفلك ، نادي الأخضر .

الأنشطة السمعية البصرية :نادي الفيديو،التصوير الشمسي،نادي الكاميرا.

الأنشطة الفكرية: تتمثل في مكتبة و نوادي المطالعة.

الفنون الدرامية: تتمثل في مسرح الهواة و مسرح الطفل.

الفنون الغنائية: الموسيقى العصرية، المجموعات الصوتية.

الفنون التشكيلية: تتمثل في الرسم بكل أنواعه، الرسم على الزجاج، الزخرفة …الخ .

الأنشطة المرحلية: تتمثل في:إحياء المناسبات الدينية، الأعياد الوطنية و تنظيم الأبواب المفتوحة على مؤسسات الشباب و الأسابيع الثقافية و الإعلامية و التي تتمحور دائما حول أنشطتها العلمية و الثقافية.

     وتتلخص عموما مهامها في:

–  وضع تحت تصرف الشباب المعلومات الضرورية لتوجيههم و تسهيل إدماجهم في المجلات الاقتصادية و الاجتماعية.

–      تنظم وتنمي أنشطة وقائية عامة و تربية صحية.

–      تقوم بأعمال محو الأمية و الاستدراك المدرسي لفائدة الشباب.

–      تنظم تنمي الأنشطة الجوارية.

–      نقوم بتحقيقات و دراسات و عمليات سبر الآراء المتعلقة بالمواضيع المتداولة في أوساط الشباب.

–      تشجع وتنظم تظاهرات ثقافية، علمية، رياضية.